منتدى وثيقة العهد الهاشمي
عزيزنا الزائر,,الزائرة الاكارم أهلا وسهلا بكم بين إخوتكم وأصدقائكم ...أنتم غير مسجلين
يشرفنا تسجيلكم وإنضمامكم لأسرة منتداكم هذا منتدى وثيقة العهد الهاشمي ونرحب بمشاركاتكم وتواجدكم فأهلا وسهلا بكم

منتدى وثيقة العهد الهاشمي

دور الهاشميـــين في تحقــيق الامـــن و الـــــرقي والاستقـــــرار للأردن تحت قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه وتحت شعار ( الله * الوطن * الملك )
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الهائمة الحزينة - امام الحقيقة
الجمعة نوفمبر 11, 2016 8:34 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الحُميمة وأُخدود الجريمة - ثم الراجف
الثلاثاء أبريل 26, 2016 4:42 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الناب الازرق - الدكتور سعيد الرواجفه
الجمعة أبريل 03, 2015 8:04 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الهائمة الجوَّالة - الدكتور سعيد الرواجفه
الثلاثاء فبراير 19, 2013 3:15 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» البصمه المثيرة - الدكتور سعيد الرواجفه
الأحد فبراير 03, 2013 4:10 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الأنا والفرق - الدكتور سعيد الرواجفه
الأحد يناير 27, 2013 7:37 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» ضيف نجد - الدكتور سعيد الرواجفه
الثلاثاء يناير 22, 2013 4:03 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» كتاب الميراث - الفصل الخامس - الدكتور سعيد الرواجفه
الإثنين أغسطس 06, 2012 10:15 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» كتاب الميراث - الفصل الثالث - الدكتور سعيد الرواجفه
الإثنين أغسطس 06, 2012 10:07 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
يناير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

  خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في التجمّع العالمي الثاني لدراسات الشرق الأوسط عمان، الأردن 12 حزيران/يونيو 2006

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد محمدابراهيم الشباك
مراقب عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 764
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 46
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في التجمّع العالمي الثاني لدراسات الشرق الأوسط عمان، الأردن 12 حزيران/يونيو 2006    الجمعة مايو 20, 2011 3:18 am


خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في التجمّع العالمي الثاني لدراسات الشرق الأوسط
عمان، الأردن
12 حزيران/يونيو 2006
ألقى نيابة عن جلالته سمو الأمير غازي بن محمد، المستشار الخاص والمبعوث الشخصي لجلالة الملك



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

سمو الأمير الحسن بن طلال،

المشاركون الأفاضل،

يسعدني أن أرحب بهذه النخبة المتميزة من العلماء والباحثين المشاركين في هذا التجمّع العالمي الثاني لدراسات الشرق الأوسط. إنها المرة الأولى التي نقوم فيها في الأردن، وفي البلدان العربية كافة، باستضافة هذا التجمع، ونحن نشعر بالفخر والاعتزاز بصورة خاصة كونه أكبر تجمّع من نوعه يعقد في منطقة الشرق الأوسط.

لقد جئتم لمناقشة العديد من القضايا الهامة ذات العلاقة بهذه المنطقة وما يتجاوزها. إن الفرص والمُحدّدات التي يُشكلّها التاريخ، والجغرافيا، والسياسات السائدة، كلها مناحٍ ستقضون الأيام القليلة القادمة وأنتم تتأملون فيها. وستوفر النتائج التي ستتوصلون إليها وتوصياتكم، دون شك، مشورة ومعلومات هامة لأولئك الذين يعيشون في هذه المنطقة، من الذين عقدوا العزم على مواصلة العمل لتحقيق السلام، والتسامح، والتنمية. ونحن في الأردن نقود هذا الجمع الساعي من أجل تحقيق السلام. ونعمل مع شركاء آخرين لنضمن أن الدروس المستفادة من الماضي هي خطة أولية لبناء مستقبل أفضل، من أجل شعبنا، ومن أجل الإنسانية جمعاء أيضاً.

أصدقائي،

وقبل ذلك كلّه، فقد وفدتم إلى هذه الأرض المباركة سعياً وراء المعرفة. إن هذا الهدف الأنبل حظي دائما بالأولوية القصوى لدينا. والمعرفة بالفعل هي المضمون الذي تشتمل عليه أول سورة أوحي بها في القرآن الكريم:

{إقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الإنسان من علق. إقرأ وربّك الأكرم. الذي علّم بالقلم. علّم الإنسان ما لم يعلم} (العلق: 1- 5).

كما يقول الله تعالى في القرآن الكريم:

{قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون} (الزمر:9).

وورد في آية أخرى في الكتاب العزيز:

{وقل ربِّ زدني علماً} (طه: 114).

إن أرفع أنواع المعرفة بالطبع، هي المعرفة بالله، معرفة صفاته وسننه، ومعرفة العلوم الدينية. ولكننا أيضاً نسعى للحصول على معرفة العقل، معرفة المنطق والعلم، فهذه المعرفة هي التي شكلت العلامة المميزة للحضارة الإسلامية، بما قدمته من إسهامات أساسية هامة للعالم في مختلف الفروع والحقول، بما فيها: الرياضيات، والجبر، والفلك، والطب، والقانون، والتاريخ، وعلم الأحياء، والكيمياء، والصيدلة، والبصريات، والزراعة، وفن العمارة، والدراسات الدينية، والفلسفة، والموسيقى، وعلم الاجتماع.

المشاركون الأفاضل،

في هذه المجالات وفي غيرها، تساعد المعرفة الخبيرة مجتمعاتنا على اتّخاذ قرارات ناجحة تستند إلى المعلومات، حول السياسات والموارد. وهذه المعرفة تعد أساسية ومصدر للقوة. وربما كان هذا أحد الأسباب الذي جعل من التعليم والبحث العلمي أولويتين استراتيجيتين للأردن والبلدان الشرق أوسطية الأخرى. وفي الواقع، فإننا في الأردن نعتبر بناء المعرفة جزءًا أساسياً هاماً من أجندة الإصلاح الوطنية لدينا. ومبادراتنا تشمل توفير الدعم للتميّز في مجال التعليم... والربط بين الشبكات في الإطار الإكاديمي... وإقامة الشراكات بين القطاعين العام والخاص لزيادة إمكانية الوصول إلى التكنولوجيا والموارد الأخرى. وقد توجهت أنظارنا إلى المجتمع الأكاديمي الأردني نفسه ليقود هذه المسيرة. كما أننا فتحنا أبواب الأردن أمام مجتمع الفكر العالمي. ولم نقتصر على الترحيب بالتجمّع العالمي الثاني لدراسات الشرق الأوسط فقط. فبعد عشرة أيام، سيجتمع الحائزون على جائزة نوبل من مختلف أرجاء العالم، للمرة الثانية في البتراء، للعمل معاً من أجل إحداث تغير إيجابي.

إن بناء مجتمعات تحظى بالقوة وتستند في حركتها إلى المعلومات الصحيحة ليس إلا واحدة من الوسائل التي يمكن للمجتمع الأكاديمي أن يؤثر من خلالها في مستقبل هذه المنطقة. أما الدور الثاني، والذي لا يقل أهمية عن الدور الأول، فهو دور العاملين في مجال الاتصال. فبينكم أساتذة جامعات وكاتبو مقالات... وخبراء تتطلع إليهم الصحافة العالمية ليزوّدوها بنظرتهم الثاقبة حول ما يدور من أحداث هامة. وبعضكم يشغل عضوية مجالس إدارة المنظمات غير الحكومية. وآخرون منكم يطلب منهم أن يقدموا شهاداتهم أمام البرلمانات، ومشورتهم للحكومات. وليس هناك مَنْ هو في وضع أفضل منكم لتصحيح المعلومات الخاطئة والصور النمطية حول العالم العربي... ليس هناك مَنْ هو في وضع أفضل منكم لينقل بصورة أفضل حقيقة مجتمعاتنا المتنوعة المعقدة... وليس هناك مَنْ يمكنه أن يقوم بأفضل مما تستطيعون القيام به في تركيز انتباه العالم على الاهتمامات التي تعتبر بالغة الأهمية لمستقبلنا.

أصدقائي،

وفي الجانب الديني، سعى الأردن للترويج للمعرفة الحقيقية عن الإسلام، ومعرفة الإسلام الحقيقي. وقد كان هذا هو جوهر رسالة عمّان التي أُطلقت في شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2004، والمؤتمر الإسلامي الدولي الذي عقد في عمّان في تموز / يوليو 2005. ويتلخص محتواهما في نقاط ثلاث: (1) الاعتراف بصورة واضحة بجميع المذاهب الثمانية في الإسلام، وتعريف مَنْ هو المسلم، (2) والتوقّف الفعلي عن التكفير بين المسلمين، (3) وتحديد الشروط الموضوعية والذاتية لإصدار الفتاوى، بحيث يتم اجتثاث التصريحات والبيانات الجاهلة غير المسؤولة التي تصدر باسم الإسلام. إن هذه النقاط الثلاث التي اشتملت عليها رسالة عمّان صادق عليها بالإجماع جميع أعضاء منظمة المؤتمر الإسلامي في مكة المكرّمة في كانون الثاني / ديسمبر 2005. وقد أعطى هذا الإجماع التاريخي صوتاً جديداً في جميع أرجاء العالم للإسلام الحنيف المعتدل، الإسلام الذي تطلعنا إليه دائماً؛ وهو الإسلام الذي يتشرف بالانتساب إليه ما يزيد على 95% من مسلمي العالم الذين يبلغ عددهم 1,3 بليون.

سيداتي وسادتي،

إن المعرفة الحقيقية والتفهّم الحقيقي للإسلام وللأديان والثقافات الأخرى هما المفتاح للسلام والسعادة العالميين. والمعرفة الحقيقية والتفهّم الحقيقي للعلوم وفروع المعرفة الأخرى هما المفتاح لازدهار العالم وتنميته.

ومن هنا علينا أن نركز، بصورة كاشفة كضوء الليزر، على الحقيقة والمعرفة. وعلينا أن نجعل السعي للوصول إلى الحقيقة والمعرفة نهجاً حقيقيا لنا. يقول الله تعالى في كتابه الكريم:

{نرفع درجات من نشاء، وفوق كل ذي علم عليم} (يوسف :76).

وفي الختام، أود أن أعرب عن عميق الشكر والتقدير لسمو الأمير الحسن بن طلال على تنظيم هذا المؤتمر. فسمو الأمير عمل على الدوام دون كلل على بناء الجسور، وعلى تشجيع المعرفة، من أجل الأردن خاصة، ومن أجل العالم بأجمعه. وعقد هذا المؤتمر هنا ليس إلا واحدة من الثمرات العديدة لجهوده العظيمة.

أشكركم جميعاً شكراً جزيلاً،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في التجمّع العالمي الثاني لدراسات الشرق الأوسط عمان، الأردن 12 حزيران/يونيو 2006
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تصحيح امتحان الكفاءة المهنية لولوج الدرحة الأولى من إطار أسا
» المفاهيم الخاصة بوحدة الضمان والجودة
» امتحانات شهادة التعليم الإبتدائي
» تعديلات على قانون سوق دمشق للاوراق المالية منعا للتلاعب
» اسئله عامة على قصة على مبارك مختارة من المحافظات

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى وثيقة العهد الهاشمي :: منتدى العائلة الملكية الهاشمية (تاريخ وإنجازات) :: منجزات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه-
انتقل الى: