منتدى وثيقة العهد الهاشمي
عزيزنا الزائر,,الزائرة الاكارم أهلا وسهلا بكم بين إخوتكم وأصدقائكم ...أنتم غير مسجلين
يشرفنا تسجيلكم وإنضمامكم لأسرة منتداكم هذا منتدى وثيقة العهد الهاشمي ونرحب بمشاركاتكم وتواجدكم فأهلا وسهلا بكم

منتدى وثيقة العهد الهاشمي

دور الهاشميـــين في تحقــيق الامـــن و الـــــرقي والاستقـــــرار للأردن تحت قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه وتحت شعار ( الله * الوطن * الملك )
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الهائمة الحزينة - امام الحقيقة
الجمعة نوفمبر 11, 2016 8:34 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الحُميمة وأُخدود الجريمة - ثم الراجف
الثلاثاء أبريل 26, 2016 4:42 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الناب الازرق - الدكتور سعيد الرواجفه
الجمعة أبريل 03, 2015 8:04 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الهائمة الجوَّالة - الدكتور سعيد الرواجفه
الثلاثاء فبراير 19, 2013 3:15 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» البصمه المثيرة - الدكتور سعيد الرواجفه
الأحد فبراير 03, 2013 4:10 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الأنا والفرق - الدكتور سعيد الرواجفه
الأحد يناير 27, 2013 7:37 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» ضيف نجد - الدكتور سعيد الرواجفه
الثلاثاء يناير 22, 2013 4:03 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» كتاب الميراث - الفصل الخامس - الدكتور سعيد الرواجفه
الإثنين أغسطس 06, 2012 10:15 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» كتاب الميراث - الفصل الثالث - الدكتور سعيد الرواجفه
الإثنين أغسطس 06, 2012 10:07 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أبريل 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 الملك في الرمثا بين أبناء شعبه يستمع للمطالب وسط تأكيدات الولاء والأمل بمستقبل زاهر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد محمدابراهيم الشباك
مراقب عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 764
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 46
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: الملك في الرمثا بين أبناء شعبه يستمع للمطالب وسط تأكيدات الولاء والأمل بمستقبل زاهر   الأربعاء يونيو 01, 2011 2:57 pm

الملك في الرمثا بين أبناء شعبه يستمع للمطالب وسط تأكيدات الولاء والأمل بمستقبل زاهر




مواطنون : لن نسمح لمارق طريق أو حاقد أن يمارس شره ضد الوطن
الرمثا- حاتم العبادي- أمضى جلالة الملك عبدالله الثاني ساعات ظهيرة أمس، بين أهله من أبناء لواء الرمثا، الذين خرجوا منذ ساعات الصباح الباكر، لاستقبال جلالته على طول مسار الموكب الملكي.
والتقى جلالة الملك، خلال زيارته الى لواء الرمثا شيوخ ووجهاء وابناء اللواء، الذي يقطنه نحو 130 الف نسمة، حيث استمع الى ابرز مطالبهم واحتياجاتهم.
وخرج الالاف من ابناء اللواء الى ساحات مدينة الرمثا وشوارعها وعلى امتداد الطريق الذي سلكه الموكب الملكي حيث علت الهتافات الترحيبية فيما تزينت البيوت والشوارع والمؤسسات والمركبات بالاعلام الأردنية وصور جلالة الملك.
وخلال اللقاء، الذي حضره أكثر من (1500) من ابناء اللواء، القيت العديد من الكلمات، عبر فيها متحدثوها عن تقديرهم للجهود التي يبذلها جلالة الملك في مسيرة الاصلاح والتنمية والسعي دوما الى تطوير الاردن سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، مشيرين الى حرص جلالته على التواصل واللقاء مع ابناء شعبه في جميع أنحاء المملكة وتحسس مشاكلهم وقضاياهم والعمل على حلها.
وأكدوا ان الاردن القوي المنيع سيبقى الانموذج الأقوى والأكثر تقدما في المنطقة بالاستناد الى العلاقة التي تربط القائد بشعبه برؤى وتطلعات نحو مستقبل أفضل للأردنيين والأردنيات.
وعرضوا في كلماتهم ابرز مطالب ابناء اللواء المتعلقة بتطوير اللواء في الجوانب التنموية والصحية والتعليمية.
ورافق جلالة الملك في الزيارة رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت ورئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور خالد الكركي، ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر الشريف فواز زبن عبدالله، والمستشار في الديوان الملكي عامر الحديدي، ورئيس لجنة متابعة تنفيذ المبادرات الملكية المستشار في الديوان الملكي يوسف العيسوي.
وقال النائب فواز الزعبي، ان الرمثا تستقبل «اعز وأغلى الرجال وأصدقهم ريادة وقيادة وأعرقهم مجدا وأنفة وعزا».
واضاف ان ابناء اللواء جميعا شيبا وشبابا، رجالا وصغارا وكبارا، يرحبون بك قائدا غاليا على القلوب، «نفتديك ونفتدي عرشك بالمهج والأرواح وبالغالي الأغلى.. نقف بين أيديكم قائدا للوطن وعميدا للدار وحاميا للحمى، نعتصم بحبل الله جميعا، ملتفين حولك وحول الراية، نحميها، ونقسم بالله العظيم ان تبقى خفاقة في العلى».
وقال إن الرمثا «تنظر بفخر للقيادة الحكيمة التي رسخت كل قيم الاستقلال القائمة على نسيج الوحدة الوطنية على أساس أنها ثابت من ثوابت الدولة الاردنية الحديثة»، موضحا أن الاردن في عيد استقلاله الخامس والستين يدخل مرحلة جديدة بكل ثقة واقتدار، وهو يبرهن بقيادته الهاشمية انه الأقوى والأرسخ رغم الظروف والتحديات والعواصف والتحولات التي تجري في الإقليم.
وعرض الزعبي جملة من المطالب من بينها تحويل اللواء الى محافظة ودعم القطاع الزراعي من خلال إعفاء أصحاب الآبار الارتوازية من الغرامة المترتبة عليهم والسماح لهم بري المزارع المجاورة، وإنصاف ابناء اللواء في وظائف الدرجة العليا.
من جهته أكد النائب الدكتور احمد الشقران ان ابناء الرمثا على عهدهم في الانتماء المخلص للوطن والقيادة، وقال» في ظلال ذكرى الاستقلال، الذي صنعه جدكم الأغلى نتشرف باستقبالك ونجدد القسم بأن تبقى دون مقامك كل الهامات وان نبقى دون تاجك كلنا رماح، شماليون ولنا اليرموك، جنوبيون ولنا مؤتة، وكلنا أردنيون، هاشميون ولنا أبو الحسين، نمد ولاءنا حواليك.. سياجا من محبتنا.. نجدد ولاء ما هان ولا فتر يوما».
وأشار الى الجهود التي يبذلها جلالة الملك في تعزيز الحياة السياسية والاقتصادية، وقال « ها انت يا مولاي- الملك المصلح- ترسم خارطة للطريق تشمل تعديلات دستورية وقوانين ناظمة للحياة السياسية، ليست مسبوقة من شأنها القفز بالأردن خطوات واسعة للامام» مؤكدا وقوف الاردنيين وراء القيادة الهاشمية» نبني على ما انحزنا، لا أصلاحا نهدم به ما بنينا».
وطالب الشقران بمنح ابناء الرمثا معاملة تفضيلية في التعيين والدراسة بجامعة العلوم والتكنولوجيا والخدمات العلاجية في مستشفى الملك المؤسس ، معلنا عن تبرعه بقيمة مليون دينار لاقامة مشاريع تنموية بالتعاون مع الحكومة تسهم في الحد من البطالة.
من جانبه قال السفير السابق هاشم الشبول ان العرش الهاشمي بالنسبة للأردنيين ثابت لا يتغير ومظلة كريمة لا ظل بعد ظل الله سواها، مؤكدا اعتزاز الأردنيين بالقيادة الهاشمية اصحاب الشرعية والريادة.
واضاف» ان رمزية الدولة وامنها صنوان لا يختلف عليها اثنان، مشيرا الى ان الاصلاح الذي يشهده الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني هي نهج عمل وحكم وعملية متواصلة ومستمرة.
وقال أن « الاصلاح نهج عمل وحاجة وطنية وإنسانية مستمرة ما دامت الحياة» مؤكدا ثقة جميع الاردنيين مطلقة «بجهود جلالة الملك في تحقيق الاصلاح، ليس في محطة زمنية وحدها وإنما في كل زمان ومكان».
وقال ان الأردنيين بوعيهم لن يسمحوا لاي مارق او حاقد ان يمارس شره ضد هذا الوطن الذي بني على محبة وتألف ابناء شعبه.
من جانبه قال العين السابق إبراهيم سمارة ان ولاء ابناء لواء الرمثا وسائر الاردنيين لجلالتكم ولعرشكم المفدى ولعترتكم الطاهرة ولاء ثابت متجذر لا يتزعزع، ولا يخبو»
واضاف « لقد استشرفت يا سيدي الغد والمستقبل، فكنت الأسرع بمعرفة حق العصر علينا واثر سنن الحياة المتغيرة على الشباب فأوليتهم العناية والرعاية ، وعملت ومازلت على التحديث والتغيير والتطوير، مثلما حرصت على توزيع العدل والإنصاف بين الرعية.
وأشار الى العلاقة التي تربط القائد بشبعه الذي يعلم مدى حب قيادته له وحرصها على تفقد احوالهم، «فتعالج مرضاه وتشبع جوعانه، وتكسو عريانه، بحيث لا يبقى محروم ولا مظلوم، مشيرا بهذا الصدد الى تصدي جلالة الملك «بحزم للفساد والمفسدين والطامعين والمتربصين بالوطن.
من جهته أشار رئيس غرفة تجارة الرمثا عبدالسلام ذيابات الى مكارم جلالة الملك التي طالت جميع شرائح المجتمع، مؤكد ان سلاح القيادة هو حب الناس ونصرة المظلوم وإغاثة الملهوف والوقوف الى جانب كل محتاج، ودرعكم الشهر على الرعية في الداخل والخارج.
ودعا الى إعادة النظر في قرارات فصل طلبة من ابناء اللواء من جامعة اليرموك على خلفية مشاجرات طلابية.مثلما دعا الى دعم شركة اتحاد مخلصي جمرك جابر لدورها في توفير فرص العمل للعديد من ابناء اللواء.
وعبر رئيس بلدية سهل حوران السابق بسام الدرابسة عن ترحيب ابناء الرمثا التي ازدنت ابتهاجا بالزيارة الملكية حبا وتقديرا لجلالة الملك الذي يحرص على تفقد أحوال شعبه في مختلف مناطقهم وأماكن توجدهم.
وقال « تعودنا على مثل هذه الزيارات، فأنت الملاذ في كل صغيرة وكبيرة وأنت القائد والأخ والابن الصادق الوفي لشعبه وأمته العربية.
وألقى الشاعر فرحان بركات قصيدة شعرية بعنوان» واحة الأمن والأمان» تناول فيها عوامل قوة الدولة بقيادتها وشعبها مبرزا الإنجازات الوطنية التي تحققت بجهود الاردنيين الذين يصطفون خلف قيادتهم في البناء والتنمية والإنجاز.
وكان عريف الحفل مدير عام التلفزيون الأردني والإذاعة عدنان الزعبي استهل اللقاء بكلفة ترحيبية أشار خلالها الى دور القيادة الهاشمية وعبر التاريخ في التصدي الى اكبر الصعوبات والتحديات وتجاوزها بحكمة القيادة المنسجمة مع تطلعات ابناء شعبها.
وأستهل الزعبي حديثه بالقول» أهلا بك يا سيدي في كل زمان ومكان فأنت صاحب الزمان والمكان.. ونحن ضيوفك اليوم».
وقال « قبل تسعين عاما بدأت القصة....الهاشميون كتابهم سيرة تاريخ من النضال والتحديات والقيادة.. ولدت قناعة الأمة من رحم هذا التاريخ المشرف.. فأصبح العرش نسيجا من الروح والجسد».
وأشار الى دور القيادة الهاشمية في تجاوز التحديات والصعاب، إذ قال إن الهاشميين عبروا بالأردن البحر رغم تلاطم الأمواج، ليس وصولا الى بر الامان فقط، إنما لدخول العصر بأسلحته والمساهمة في الحضارة الإنسانية.
وتناول جلالة الملك عبدالله الثاني طعام الغداء مع ابناء اللواء، حيث تبادل معهم الحديث حول مختلف القضايا التي تهم الوطن وتتصل بتحسين واقع مناطقهم.
وقدم ابناء اللواء الى جلالة الملك نسخة من المصحف الشريف، تعبيرا عن حبهم لجلالته وللبيت الهاشمي، كما اهدوا جلالته مهرة أصيلة، يطلق عليها اسم «سلمى».


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الملك في الرمثا بين أبناء شعبه يستمع للمطالب وسط تأكيدات الولاء والأمل بمستقبل زاهر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى وثيقة العهد الهاشمي :: منتدى العائلة الملكية الهاشمية (تاريخ وإنجازات) :: منجزات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه-
انتقل الى: