منتدى وثيقة العهد الهاشمي
عزيزنا الزائر,,الزائرة الاكارم أهلا وسهلا بكم بين إخوتكم وأصدقائكم ...أنتم غير مسجلين
يشرفنا تسجيلكم وإنضمامكم لأسرة منتداكم هذا منتدى وثيقة العهد الهاشمي ونرحب بمشاركاتكم وتواجدكم فأهلا وسهلا بكم

منتدى وثيقة العهد الهاشمي

دور الهاشميـــين في تحقــيق الامـــن و الـــــرقي والاستقـــــرار للأردن تحت قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه وتحت شعار ( الله * الوطن * الملك )
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الهائمة الحزينة - امام الحقيقة
الجمعة نوفمبر 11, 2016 8:34 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الحُميمة وأُخدود الجريمة - ثم الراجف
الثلاثاء أبريل 26, 2016 4:42 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الناب الازرق - الدكتور سعيد الرواجفه
الجمعة أبريل 03, 2015 8:04 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الهائمة الجوَّالة - الدكتور سعيد الرواجفه
الثلاثاء فبراير 19, 2013 3:15 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» البصمه المثيرة - الدكتور سعيد الرواجفه
الأحد فبراير 03, 2013 4:10 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الأنا والفرق - الدكتور سعيد الرواجفه
الأحد يناير 27, 2013 7:37 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» ضيف نجد - الدكتور سعيد الرواجفه
الثلاثاء يناير 22, 2013 4:03 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» كتاب الميراث - الفصل الخامس - الدكتور سعيد الرواجفه
الإثنين أغسطس 06, 2012 10:15 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» كتاب الميراث - الفصل الثالث - الدكتور سعيد الرواجفه
الإثنين أغسطس 06, 2012 10:07 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 نقابيون وحزبيون: الخطاب الملكي نبراس ومنهج عمل وعلى الجميع أن يتحمل مسؤولياته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد محمدابراهيم الشباك
مراقب عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 764
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 46
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: نقابيون وحزبيون: الخطاب الملكي نبراس ومنهج عمل وعلى الجميع أن يتحمل مسؤولياته   الإثنين يونيو 13, 2011 1:23 pm

نقابيون وحزبيون: الخطاب الملكي نبراس ومنهج عمل وعلى الجميع أن يتحمل مسؤولياته




عمان – طارق الحميدي وكايد المجالي

وصف نقابيون وحزبيون خطاب الملك عبد الله الثاني امس بالشمولي الذي عالج المشهد السياسي برمته في هذه المرحلة الحساسة في تاريخ الوطن والأمة العربية.
وقالوا في تصريحات الى «الرأي» عقب الخطاب الذي وجهه جلالة الملك للشعب الأردني بمناسبة عيد الجيش والثورة العربية الكبرى وذكرى الجلوس على العرش أنه وضع الجميع أمام مسؤولياتهم من أجل التقدم في مسيرة البناء والإصلاح.
وأكدوا أن جلالته وفر الارادة والضمانة لتنفيذ مخرجات لجنة الحوار الوطني فيما يتعلق بقانوني الأحزاب والانتخابات بعد أن وجه الحكومة إلى المضي قدما في الإصلاح انطلاقا من مخرجات اللجنة.
وبينوا أن جلالته بخطابه لامس هموم ومطالب أبناء الشعب الأردني من كافة الأطياف والألوان السياسية من خلال تأكيده على إطلاق حياة برلمانية تقوم على التعددية وحكومات ذات برامج تسعى لتفعيل المشاركة الشعبية عبر مجالس المحافظات.
واعتبر الخبراء أن الرؤية الملكية الاصلاحية ليست جديدة على جلالته الذي بدأ المشوار الاصلاحي منذ توليه سلطاته الدستورية إلا أن خطابه بالأمس اتسم بالشمولية والرقي في الرؤى التي ستحلق بوطننا إلى أعلى المستويات.

العبابنه: الخطاب نبراس ليهتدي به الجميع

وقال رئيس مجلس النقباء نقيب الصيادلة الدكتور محمد العبابنه أن ما قاله جلالة الملك يعبر عن توجهات الشعب الأردني كاملا وأن جلالته تحدث عن ما يدور في وجدان كل الأردنيين الغيورين على مصلحة الوطن.
وأكد أن طرح جلالته الواثق نبراس للجميع ليهتدوا به ويعملوا بما جاء فيه وأنه يشكل ميثاقا للوطنية الحقيقية التي تقوم على حب الوطن والانتماء لترابه والعطاء اللامحدود له.
وحول صورة تنمية الحياة الحزبية والبرلمانية بين العبابنه أن توجيهات جلالة الملك للحكومة فيما يتعلق بتنمية الحياة الحزبية جاءت متوافقة مع مطالب القوى السياسية في الأردن معتبرا أن جلالته ببعد نظره يدرك أن تنمية الحياة السياسية تعزز من قوة الوطن وتزيد من قدرته على تجاوز المحن والصعوبات.
وبين أن جلالته وفر الضمان للمواطنين بتنفيذ مخرجات لجنة الحوار التي شكلت مؤخرا ومنحه قوة سياسية بعد أن خاطب الحكومة موجها إياها لترجمة مخرجات اللجنة على أرض الواقع.
وحول محور احتكار الإصلاح قال العبابنه أن الحوار هي لغة الغيورين وأن جلالته أكد في خطابه على عدم وجود من يمتلك الحقيقة والإصلاح وأن على الجميع احترام وجهة النظر الأخرى.

ابو علبة: توجيه للحكومة للالتزام بمخرجات لجنة الحوار

من جانبها أكدت أمين عام حزب الشعب الديمقراطي الأردني عبلة أبو علبة ان خطاب جلالة الملك أشار إلى مجريات مشروع الإصلاح الديمقراطي و تحديدا بما يتعلق بمساراته.
و أضافت أبو علبة أن مضمون الخطاب أكد على الالتزام بمخرجات لجنة الحوار الوطني,لتشكل الإطار القانوني للإصلاحات الديمقراطية القادمة.
و تقول « لقد حدد جلالة الملك في الخطاب خارطة الطريق للإصلاح الذي طالب به من توليه مسؤوليات الحكم».

ارشيدات : الإرادة السياسية نحو الإصلاح

أما نقيب المحامين مازن ارشيدات فأكد أن ما جاء في خطاب جلالته يعتبر تأكيدا على توفر الإرادة السياسية للإصلاح الشامل والحقيقي الذي يقود إلى الارتقاء بالحياة السياسية والحزبية والاقتصادية في الأردن.
وذهب ارشيدات إلى أن حرص جلالته على تطبيق مخرجات لجان الحوار الوطني إنما يدل على الإرادة الحقيقية للإصلاح والمضي قدما لتطوير الحياة السياسية في الأردن مؤكدا في الوقت ذاته أن على الحكومة تنفيذ توجيهات جلالته الإصلاحية التي تسهم في تمتين الجبهة الداخلية.
وأكد ارشيدات أن جلالته وجه الجميع نحو الاتجاه للحوار وسعة الصدر وتقبل وجهة النظر الاخرى من خلال تأكيدات جلالته على أنه لا أحد يمتلك الحقيقة أو يحتكر الإصلاح وأن كل لون سياسي لديه نظرته للإصلاح إلا أنها يجب أن تكون مبنية على الانتماء للوطن وبالتالي من واجب الجميع سماع وجهات النظر الاخرى.
بدورها قالت أمين عام الحزب الوطني الأردني منى أبو بكر أن جلالة الملك هو القائد لعربة الإصلاح منذ توليه سلطاته الدستورية,مؤكدة أن العملية الإصلاحية التي يريدها جلالته تسير جنبا إلى جنب مع مكافحة الفساد.
و أشارت أبو بكر إلى تطرق جلالته إلى اغتيال الشخصية و التجريح دون أدلة و براهين مما يؤدي إلى تعطل العملية الإصلاحية,وعدم احتكار العملية الإصلاحية في يد أي جهة كانت.

المومني : انحياز للحريات الصحفية التي تقابلها المسؤولية الوطنية

من جهته ثمن نقيب الصحافيين طارق المومني انحياز جلالته الدائم و المعهود لحرية الإعلام,مؤكدا أن الحرية في العمل الصحافي تقابلها المسؤولية.
و أكد المومني أن على الصحافة الالتزام برسالتها الوطنية و البعد عن الإشاعة و التجريح و اغتيال الشخصية و إثارة الفتن.
و أضاف « للصحافة دور رقابي يجب ممارسته بكل حيادية و موضوعية بعيدا عن التجريح و أن تكون عين الرقيب الكاشفة للحقيقة»,إضافة للدور الملقى على كاهل الإعلام بخدمة الوطن و المجتمع.

ابو عزيزة : معالجة المشهد من كل جوانبه

بدوره اعتبر نقيب الممرضين الأردنيين خالد أبو عزيزة أن خطاب جلالته اتسم بالشمولية وعالج المشهد الأردني كاملا ومن كل جوانبه مشيرا إلى أن الشعب اعتاد عند المفاصل والمنعطفات التاريخية أن يوجه جلالة الملك للشعب خطابا يحمل في ثناياه حلولا شاملة للمشهد برمته.
وأكد أن خطاب جلالته يشكل نقلة نوعية بعد أن وفر الإرادة لتطبيق مخرجات لجنة الحوار الوطني من قانوني الأحزاب والانتخابات للوصول إلى مجلس نواب ممثل من كافة أطياف الشعب الأردني.
وأكد أبو عزيزة أن جلالته كان واضحا في طرحه لمفهوم المواطنة والتي تستند على مقدار ما يقدم المواطن لوطنه من خلال حبه وولائه وعطائه للوطن بعيدا عن الحسابات الضيقة والمصالح والمكتسبات الشخصية.
وأعتبر أن توجيه جلالته للجميع بضرورة اللجوء للحوار وسيلة لفهم الآخر والتوافق إنما يدل على سعة صدر جلالته وبعد نظره مؤكدا أن المسؤولية تقع اليوم على الغيورين على الوطن لتفويت الفرصة على قوى الشد العكسي التي لا تسعى إلى الاصلاح بقدر سعيها إلى تحقيق مصالح ضيقة.

ارشيدات : تحديد المسارات الصحيحة للعملية الإصلاحية الشاملة

بدوره ثمن أمين عام حزب التيار الوطني الدكتور صالح ارشيدات خطاب جلالة الملك الذي أكد فيه التزام الأردن بالعملية الإصلاحية,محددا المسارات الصحيحة للعملية الإصلاحية الشاملة.
و أضاف ارشيدات « ركز جلالة الملك على المشاركة الشعبية في القرار السياسي ليشهد العمل السياسي نقلة نوعية جديدة,مشيرا إلى الرسالة الملكية للأحزاب بخوض الانتخابات و تشكيل مجلس نواب قوي يمثل طموحات الأردنيين و يكون موقع ثقتهم.

العرموطي : الكرة في ملعب الحكومة

وبين نقيب الأطباء الدكتور أحمد العرموطي أن الخطاب يمهد لنقل الأردن إلى وضع متطور سياسيا يرتقي بالوطن إلى مصاف الدول المتقدمة في مجال الديمقراطية والتعددية السياسية.
وأشار العرموطي إلى أن ما جاء في خطاب جلالة الملك لهو ما يسعى إليه الأردنيون خاصة فيما يتعلق بتنمية الحياة الحزبية والبرلمانية تمهيدا للوصول إلى حكومات برلمانية حزبية.
واعتبر العرموطي أن الكرة الآن في ملعب الحكومة لتنفيذ ما جاء في خطاب جلالته وترجمة محاوره على أرض الواقع خاصة في إقرار قانوني الانتخاب والأحزاب اللذين يعدان عصب التطور والإصلاح المنشود.
وبين العرموطي أن من يدعي امتلاك الحقيقة والإصلاح هو مُضلل مبينا أن النقابات المهنية كانت من أول المؤسسات التي نادت بالإصلاح إنما تسعى له بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني من هيئات وجمعيات وأحزاب ومؤكدا في الوقت ذاته أن خطاب جلالته يدعو لضرورة نبذ«الانا» والاستماع لكل وجهات النظر.

الشناق : تركيز على ضرورة الفصل بين السلطات

من جهته قال أمين عام الحزب الوطني الدستوري الدكتور احمد الشناق أن الخطاب جاء في مرحلة تاريخية دقيقة,ليحدد جلالته محاور الإصلاح و ثوابتها التي تنطلق من الوحدة الوطنية بين أبناء الشعب الأردني.
وقال الشناق « أمر جلالة الملك الحكومة بالالتزام بمخرجات لجنة الحوار الوطني لتكون المرجعية الأساسية للخطة الإصلاحية التي ستقوم الحكومة بإتباعها».
و أضاف الشناق أن جلالته أشار إلى الفصل بين السلطات و أن الأمة هي مصدر السلطات,مشددا على الفصل فيما بينها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نقابيون وحزبيون: الخطاب الملكي نبراس ومنهج عمل وعلى الجميع أن يتحمل مسؤولياته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى وثيقة العهد الهاشمي :: منتدى العائلة الملكية الهاشمية (تاريخ وإنجازات) :: منجزات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه-
انتقل الى: