منتدى وثيقة العهد الهاشمي
عزيزنا الزائر,,الزائرة الاكارم أهلا وسهلا بكم بين إخوتكم وأصدقائكم ...أنتم غير مسجلين
يشرفنا تسجيلكم وإنضمامكم لأسرة منتداكم هذا منتدى وثيقة العهد الهاشمي ونرحب بمشاركاتكم وتواجدكم فأهلا وسهلا بكم

منتدى وثيقة العهد الهاشمي

دور الهاشميـــين في تحقــيق الامـــن و الـــــرقي والاستقـــــرار للأردن تحت قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه وتحت شعار ( الله * الوطن * الملك )
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الهائمة الحزينة - امام الحقيقة
الجمعة نوفمبر 11, 2016 8:34 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الحُميمة وأُخدود الجريمة - ثم الراجف
الثلاثاء أبريل 26, 2016 4:42 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الناب الازرق - الدكتور سعيد الرواجفه
الجمعة أبريل 03, 2015 8:04 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الهائمة الجوَّالة - الدكتور سعيد الرواجفه
الثلاثاء فبراير 19, 2013 3:15 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» البصمه المثيرة - الدكتور سعيد الرواجفه
الأحد فبراير 03, 2013 4:10 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» الأنا والفرق - الدكتور سعيد الرواجفه
الأحد يناير 27, 2013 7:37 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» ضيف نجد - الدكتور سعيد الرواجفه
الثلاثاء يناير 22, 2013 4:03 am من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» كتاب الميراث - الفصل الخامس - الدكتور سعيد الرواجفه
الإثنين أغسطس 06, 2012 10:15 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

» كتاب الميراث - الفصل الثالث - الدكتور سعيد الرواجفه
الإثنين أغسطس 06, 2012 10:07 pm من طرف الدكتور سعيد الرواجفه

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 صحيفة بريطانية: هدوء المجتمع السعودي في صيف الثورات سببه اختلافه عن المجتمعين المصري والتونسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسيرة الطبيعة
مراقب عام المنتدى


عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 27/06/2011

مُساهمةموضوع: صحيفة بريطانية: هدوء المجتمع السعودي في صيف الثورات سببه اختلافه عن المجتمعين المصري والتونسي   السبت يوليو 02, 2011 1:05 pm

صحيفة بريطانية: هدوء المجتمع السعودي في صيف الثورات سببه اختلافه عن المجتمعين المصري والتونسي

القدس : 1 تموز 2011

لندن –
- يقول تحقيق في صحيفة "ذي غارديان" اليوم الجمعة ضمن سلسلة تحقيقات عن المملكة العربية السعودية ان السعوديين اخذوا يزدادون وعياً باهمية المشاركة السياسية لكنهم يجدون في الدولة خصماً لا يمكن التنبؤ بما سيفعل. وهنا نص التحقيق الذي كتبه مراسل الصحيفة جيسون بيرك:
"مكتبة ومقهى "بريدجز"، في شارع عرفات، الواقع في منطقة سكنية مترفة بمدينة جدة التي يوجد فيها ميناء مهم، كانت هادئة بعد ظهر يوم الأحد الماضي. جلست ثلاث نساء على الأرضية يحاولن تجميع وتركيب 13.000 قطعة احجية لتشكيل لوحة بانورامية. ومن بين الكتب المتداولة كثيرا المعدة للتصفح على الرفوف والمرتبة بعناية، بجوار كتب الخط العربي والعمارة، هناك سير حياة المهاتما غاندي وتشي غيفارا ونيلسون مانديلا.
ومع ذلك فإن أسماء وآمنة ودينا، وكلهن في الثالثة والعشرين من العمر، لسن ثوريات. وكفتيات عربيات متعلمات يتكلمن الانجليزية ويحملن أجهزة آي- بود وآي- باد، فهن من نفس الشريحة السكانية التي نظمت الاحتجاجات الجماهيرية الواسعة النطاق منهية حكم حسني مبارك في مصر، لكن الفتيات الثلاث منفصلات عن نظيراتهن في القاهرة بما هو أكثر من البحر الأحمر.
صور الربيع العربي التي تتغلغل في السعودية، عبر القنوات الفضائية المنتشرة، ربما كانت تعني أن "الشعب يدرك أهمية أن يكون واعيا من الناحية السياسة"- وفقا لما قالته آمنة، وهي طالبة تدرس إدارة الموارد البشرية. وتضيف: "ولكن نحن في المملكة لا نفعل أي شيء في الواقع".
مثل هذه المشاعر تفسر السبب، جزئيا على الاقل، في أن السعوديين الذين يشكل من هم دون سن الثلاثين منهم 70 في المائة من السكان ومن هم دون السادسة عشرة 35 في المائة هادئون، بينما بقية العالم العربي في حالة ثورة.
وعلى الرغم من أن انتباه العالم الخارجي ينصب على وقوع احتجاجات قليلة، فقد كشفت عشرات من المقابلات خلال اسبوعين في مناطق محافظة للغاية في العاصمة الرياض، ومدينة جدة الليبرالية نسبيا، عن دولة ما تزال فيها الرغبة المتزايدة في الإصلاح بعيدة جدا عن وصول حد المعارضة الجماهيرية.
وقال الدكتور مصطفى العاني، وهو محلل في مركز أبحاث الخليج : "السعودية ببساطة تختلف جدا عن مصر أو تونس أو سوريا".
تحدي التقاليد
هناك حركة ناشطات. فالنساء اللواتي يشتركن في تركيب احجية اللوحة البانورامية كلهن يشاركن في المجموعات التي تنفذ الحملة، ويطالبن بحقوق المرأة في التصويت للانتخابات البلدية المقبلة. وتقول دينا التي عادت إلى السعودية بعد أن درست أربع سنوات في إحدى جامعات الولايات المتحدة: "لم يكن أحد يقوم بحملات فعالة عندما غادرت البلاد أما الآن فالكثير منها يجري". وساقت عشرات من النساء علنا سياراتهن الشهر الماضي في تحد للتقاليد، إن لم يكن للقانون.
وجاء في عنوان لصحيفة "أراب نيوز" الإصلاحية: "لا يمكن لنا أن نكون من قادة العالم بينما نظل، في الوقت نفسه، منطقة نائية تعيش في العصور الوسطى".
كما أن هناك أيضا تجمعا لناشطي حقوق الإنسان والمدونين ومستخدمي موقع تويتر، الذين ترتفع أصواتهم بشكل متزايد. وقال محمد القحطاني، وهو ناشط حقوق إنسان بارز: "يحدث شيء ما كل أسبوع. حركة الناشطين لم تكن في واقع النسيج الاجتماعي هنا، ومقارنة بالوضع قبل خمس سنوات، فالحركة تتصاعد". ويوافقه مراقبون لظروف المملكة لفترة طويلة- من دبلوماسيين ومحللين- على رأيه.
لكن كل من يأمل بحدوث تغير كبير قريبا من المرجح أن يخيب أمله. الكلمة التي تتردد في السعودية هي "تدريجي". وتزايد النشاط السياسي والاجتماعي نسبي وتبقى مطالبه متواضعة، كما تقول إيمان النفجان، وهي طالبة دكتوراة ومدونة في الرياض: "نحن نطالب بالسماح لنا بقيادة السيارات".
أي نشاط يبقى مقيدا بشدة في هذه الدولة المحافظة. الحاكم الحالي، الملك عبد الله، معروف بكونه معتدلا بشأن العديد من القضايا مقارنة بأسلافه والعديد من أفراد العائلة المالكة الآخرين. وقد شجع بشكل ضمني الحملات من أجل حقوق النساء. وأثار قراره لتخفيف السياسة المتزمتة بالفصل بين الجنسين في جامعة جديدة قام ببنائها في ضواحي الرياض غضب المحافظين المحليين. وفي العديد من أرجاء المملكة، تبقى النساء محجبات تحت ملابس ثقيلة حتى في منزل خاص بوجود رجل من غير المحارم، ويمنع الرجال العازبون من دخول مراكز التسوق.
ثمة قواعد واضحة للغاية بشأن ما يمكن انتقاده في المملكة. وهي مفهومة بشكل واسع إلى حد أنها ليست بحاجة إلى أن تفرض بالقوة.
القضايا الاجتماعية مثل العجز البيروقراطي، والفقر والفساد يمكن شجبها لكن طالما لا يتم المساس بالسلطة ومكانة آل سعود. ونادرا ما يتم التعبير عن الغضب المنتشر، حتى وإن ارتفع سقف ما يمكن الحديث عنه، كما تقول النساء اللاتي يقمن بحل الأحجية.
وهكذا فقد تم حبس أكاديمي أرسل مقالا عبر فيسبوك يتخيل فيه السعودية بدون العائلة المالكة لثلاثة أشهر. وهكذا أيضا، في شباط (فبراير) وآذار (مارس)، خرج المئات من المتظاهرين الشيعة في المناطق الشرقية الغنية بالنفط حيث يشعر مجتمعهم بامتعاض شديد من التفرقة المستمرة.
كما يشكل عدم القدرة على توقع تصرفات السلطات البعيدة عن التآلف رادعا آخر. في أيار (مايو)، تم اعتقال العديد من النساء بسبب قيادة السيارات، احتجرت إحداهن 10 أيام، لكن لم يتم اتخاذ اجراءات قانونية ضد نحو 40 امرأة قمن بقيادة السيارات قبل نحو أسبوعين. فقد قرر المسؤولون "أن من الأفضل جعل عائلاتهن يتعاملن معهن"، وفقا للجنرال منصور التركي، وهو ناطق باسم وزارة الداخلية. لكن هذا الأسبوع، اعتقلت الشرطة الدينية خمس نساء.
التعامل الأكثر قسوة ليس موجها لليبراليين –رغم أن المضايقات متواصلة- بل للناشطين الشيعة المتهمين بعلاقات مع إيران، والسياسيين الإسلاميين الذين تعتبر منظماتهم، وايديولوجيتهم وانتقادهم للشرعية الدينية للحكام السعوديين أمورا خطيرة إلى حد كبير.
قال أحد المحللين في الرياض: "الشعار الأساسي هو أن الإصلاحات لا بد أن ينفذها الملك، ولا يتم الحصول عليها من خلال الحملات والتنظيم والتحرك المباشر. يمكنك أن تجهر بآرائك – ثمة حق تقليدي في الاستماع وتقديم التماس يتم النظر فيه- لكن هذا كل شيء".
العديد من السعوديين لا يتقبلون هذا فحسب، بل يرحبون به. وقال محلل غربي آخر يقيم في الرياض: "لا بد من تذكر أن العائلة المالكة تحكم واحدا من أكثر المجتمعات محافظة في المنطقة، إن لم يكن في العالم، والديموقراطية كلمة أجنبية، أيا كان ما يحدث في الخارج (في المنطقة)". ويبقى الملك البالغ من العمر 87 عاما يتمتع بالشعبية، ويعتبر الأب أو الجد، على الرغم من الشكاوى المستمرة بشأن أقاربه الذين يعدون بالآلاف".
ويشدد جمال خاشقجي، وهو صحافي اصلاحي بارز، على الكيفية التي يُنظر بها الى حكم آل سعود باعتبار انه يحافظ على تماسك دولة حديثة نسبيا تضم العديد من المجتمعات المختلفة.
ويقول: "كانت مصر في بعض الاوقات أصغر او أكبر، لكنها لم تكن منقسمة لالاف السنين. وللمصرييين هويتهم الخاصة، ولم ينطلق السعوديون في الطرقات متظاهرين من اجل التغيير لانهم يدركون انه لا يمكنهم ان يتفقوا على ذلك. فكل منا يريد دولة افضل. لكن البعض يريد دولة اكثر ليبرالية، والبعض الاخر دولة اكثر محافظة. لكننا جميعا نريد دولة موحدة".
غير ان اخرين يشيرون الى غياب عادة الاحتجاجات العامة – فالاجتماعات السياسية او الاحزاب غير قانونية – ما يفسر عدم وجود "صيف سعودي" بعد "الربيع العربي". وهناك تأييد رجال الدين للعائلة الملكية في هذه الدولة العميقة الجذور دينيا. ففي آذار (مارس) أصدر كبار رجال الدين فتوى تنص على ان التظاهر غير اسلامي.
ويقول خاشقجي: "ليست هناك مظاهر خارجية. نحن نعرف اننا لا نختار الملك، وان ليس هناك وعود زائفة بالديمقراطية".

توزيع الثروة
وأخيرا، هناك حقيقة بسيطة هي ان معظم السعوديين في حال افضل كثيرا مما كانوا عليه قبل عقود قليلة مضت. فمن المحتمل ان فورة نشاط الثروة الهائلة في سبعينات القرن العشرين قد انتهى زمانها، غير ان عوائد النفط التي تضخمت بسبب الارتفاع الاخير للاسعار، لا تزال توفر اموالا هائلة. هناك مشاكل كبيرة في ما يتعلق بالاسكان في المملكة السعودية، وتقدر نسبة البطالة بين الشبان بـ30 في المائة، غير ان هناك تسهيلات مدعومة، ونطاقا واسعا من المعونات واعدادا كبيرة من الوظائف الحكومية الميسرة مع معاشات تقاعد سخية. اما الجامعات فانها بالمجان، ويتسلم الطلبة رواتب شهرية. والضرائب في حدها الادنى. وقد اعلن العاهل السعودي في آذار (مارس) عن مساكن جديدة وزيادة في الدفعات للقطاع العام تقدر بـ 130 مليار دولار.
الا ان الفقر موجود في البلاد. ويقدر تركي فيصل آل رشيد، وهو رجل اعمال ومن النشطاء في الرياض، انه رغم ان الثروة التي يملكها 80 ألف شخص تقدر بأكثر من 250 مليون دولار، فان هناك 3 ملايين شخص في حالة فقر مدفع. فرواتب المدرسين التي تقل عن 6 آلاف دولار تكاد لا تكفي لتكاليف للمعيشة. بل ان هناك في بعض الاحيان متسولين. غير ان الاقل رخاء هم معظم السعوديين ان لم نقل الـ9 ملايين عامل اجنبي الذين يقومون بمعظم الاعمال الدنيا.
غير ان هذا الوضع قد يطرأ عليه التغيير أخيرا. اذ يقول كبير الاقتصاديين في "البنك السعودي الفرنسي" في الرياض جون سفاكياناكيس ان "صورة الاقتصاد الواسعة تبدو في الوقت الحالي جيدة، الا انها على المدى الطويل لا بد ان تكشف عن النواقص". فعدد السكان السعوديبن سيصل في العام 2020 الى 35 مليونا، وهؤلاء سيحتاجون الى طاقة كبيرة لسد احتياجاتهم. ولن تكفي عوائد النفط السعودية للمحافظة على ذات مستوى الحياة بالنسبة الى الكثيرين.
ويدرك قادتهم الحاجة الى اصلاح اقتصادي، خاصة من حيث ايجاد وظائف للسعوديين بدلا من الاجانب في القطاع الخاص. ومن الاجراءات التي صدرت اخيرا مرسوم ملكي يسمح للسيدات بالعمل في الدكاكين التي تختص بتقديم الخدمات للمرأة.
يقول الدكتور عبد الواحد الحميد، نائب وزير العمل، ان "علينا ان نوجد وظائف وان نحول الاقتصاد الى مستوى انتاجي اعلى، والى المزيد من التقنية ومزيد من الاعتماد على العلم والقليل من الاعتماد على النفط". ومن بين الاجراءات تخصيص بعثات تتكلف 20 ألف جنيه استرليني في السنة لكا من اكثر من 100 ألف شاب سعودي للدراسة خارج البلاد، في الولايات المتحدة في معظم الاحيان. وقد افتتحت اخيراً جامعة جديدة كبيرة للفتيات، هي الاكبر في العالم.
ومن الاهداف التي ترنو اليها البلاد تشجيع عمليات الابداع، والتفكير المستقل، الذي يقر الحميد بانه يمكن ان يسمح للشبان السعوديين مسائلة السلطة. وقال "لقد بدأ بالفعل التغيير الاجتماعي بوجود الانترنيت والتلفزيون عبر الاقمارالاصطناعية".
ويبدو في الوقت الحالي مع ذلك ان اي مواجهة حقيقية لعائلة آل سعود او للتحفظ المتشدد في البلاد على انها بعيدة الاحتمال، ايا كان ما يجري في بقية المنطقة.
ويقول متعب (23 سنة) الذي عاد لتوه من احدى جامعات كاليفورنيا: "سيأتي التغيير، ولا بد له ان يأتي، لكنه سيكون بخطوات تناسب مجتمعنا".
ولقد حرصت النسوة اللائي يقدن السيارات على استخدام الحجاب وان يصحبهن احد افراد العائلة حسب ما تتطلبه التقاليد. وتشدد آمنة على ان مكتبة "بريدجز" هي مكان للنقاش واللقاء وليس لتغيير المفاهيم الاجتماعية. ورغم ان اختلاط الجنسين هناك يصيب البعض بالصدمة، الا انها وصديقاتها يواصلن ارتداء العباءة الطويلة السوداء.
وتقول ان "الناس يحاولون دائما تصنيف الليبراليين والمحافظين. ان الواقع اكثر تعقيدا. اذ يمكنك ان تكون كليهما في ذات الوقت ولكن باساليب مختلفة. الا اننا من دون ريب نريد لابنائنا ما هو افضل مما نحصل عليه نحن".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صحيفة بريطانية: هدوء المجتمع السعودي في صيف الثورات سببه اختلافه عن المجتمعين المصري والتونسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سيدي محمد الطاهر ايت علجت
» سب اللي ببالك ببيت شعر...
» بدء الزيارات الميدانية للمراجعين
» مدارس القليوبية تحتل المرتبة الثانية فى الإعتماد التربوى
» تهنئة لمدرسة مصطفى كامل التجريبية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى وثيقة العهد الهاشمي :: المنتدى العام :: مجلس الحوار العام-
انتقل الى: